M

mmm159

زائر
#1
التحليل اليومي للأسواق المالية

06 يونيو حزيران 2013
سوق الأسهم

الأسهم الآسيوية أنهت تعاملات الأمس على تراجعات حادة متأثرة باستمرار حالة عدم القين بشان مستقبل سياسات التيسير النقدي في الولايات المتحدة. تصريحات سارة رسكين أضافت إلى هذا السياق بعد أن أعادت عضوة لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة عن ولاية كنساس تأكيد دعمها لتشديد السياسة النقدية حيث ذكرت في بيان صحفي" في ضوء التحسن الأخير في الأوضاع الاقتصادية فإنني ادعم إبطاء وتيرة شراء الأصول باعتبارها الخطوة المناسبة التالية في مسار السياسة النقدية." سارة أضافت بان " التاريخ يخبرنا بان الانتظار لفترة طويلة قبل الاعتراف بحدوث التحسن الاقتصادي وإعداد الأسواق للعودة إلى العمل تحت الظروف الطبيعية يحمل في طياته مخاطر لا تقل عن اتخاذ قرار بتشديد السياسة النقدية في وقت مبكر."
القلق بشان توقعات النمو الاقتصادي في أسيا تلقت صدمة إضافية من بيانات الناتج المحلي الإجمالي في استراليا والذي اظهرت نموا خلال الربع الأول من العام بستة أعشار في المائة دون التوقعات التي رجحته عند 0.8%.
البيانات الصينية لم تحسن كثيرا من بيئة التداول غير المواتية بعد التحسن الطفيف الذي أظهره قراءة مؤشر HSBC لمديري المشتريات في القطاع الخدمي الصيني حيث سجل نموا هامشيا خلال ابريل نيسان عند 51.2 صعودا من قراءته السابقة 51.1.
الخيارات الثنائية على مؤشر نيكاي الياباني هويت بشكل حاد إلى أدنى مستوياتها في عدة أشهر بعد أن خسر مؤشر الأسهم اليابانية أكثر من 3% بالأمس مع عدم اقتناع السوق بالخطط الجديدة التي أعلنها رئيس الوزراء شينزو آبي. رئيس الوزراء، شينزو آبي يعتزم تقديم إصلاحات تهدف إلى الدفع بمزيد من النساء في سوق العمل، وتشجيع الابتكار الصناعي وإقناع الشركات التي تحتفظ بالأموال بزيادة استثماراتها.
وتشكل الاستراتيجيات التي تم الكشف عنها في خطاب ثالث أكثر المحاور أهمية في برنامجه الاقتصادي "أبينوميكس"، والذي ركز حتى الآن على ما يسميه "أول سهمين" في ترسانته: تخفيف قيود السياسة النقدية وتعزيز الإنفاق العام.كما وعد بإصلاحات هيكلية لدعم النمو على المدى الطويل مع ارتفاع متوسط عمر اليابانيين وتراجع عددهم.
وقال آبي "مفتاح استراتيجيتي الاقتصادية النهائية هي إحياء القطاع الخاص"، مشددا على أن الشركات اليابانية ستلعب دورا رئيسيا في انتعاش الاقتصادي العالمي.
الأسهم الأوربية خيم اللون الأحمر على مؤشرات الأسهم الأوربية عند إغلاق تعاملات الأمس مقتفية اثر الأداء الضعيف للبيانات والأسواق الأسيوية قبل أن يضاف إليها سلبية المؤشرات الاقتصادية التي صدرت في كل من الولايات المتحدة وأوربا.
صندوق النقد الدولي ذكر في آخر تقاريره أن على فرنسا تعزيز الإصلاحات الهيكلية للحفاظ على وضعية اقتصادها التنافسي بين شركائها التجاريين. المؤسسة الدولية خفضت توقعاتها بخصوص النمو الاقتصادي في فرنسا, صاحبة ثاني اكبر اقتصاد في منطقة اليورو, متوقعة تسجيل انكماش خلال العام الحالي بنسبة 0.2% ونموا في 2014 بـثمانية أعشار في المائة, مقارنة بتوقعاتها السابقة التي رجحت انكماشا بـ 0.1% ونموا بـ 0.9% على التوالي.
القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي في منطقة اليورو لم تأتي بجديد بعد أن أكدت على انكماش الناتج المحلي لمنطقة العملة الموحدة بنسبة 0.2% خلال الشهور الثلاثة الأولي من العام الحالي, وذلك بعد الانكماش المحقق في الربع الأخير من 2012 والذي سجل 0.6%
مبيعات التجزئة الأوربية تراجعت هي الأخرى للشهر الثالث على التوالي خلال ابريل نيسان بعد أن سجلت انكماشا بنسبة 0.5 بالمائة مقارنة بالقراءة السابقة والتوقعات التي كانت ترجح انكماش بحدود 0.2%
الأسهم الأمريكية اقتفت اثر الخسائر الحادة التي لحقت بأسواق الأسهم العالمية لتغلق هي الأخرى على تراجعات قوية دافعة بمؤشرات وول ستريت الرئيسية إلى أدنى مستوياتها في أكثر من شهر فضلا عن تسجيل اكبر هبوط يومي منذ منتصف ابريل نيسان الماضي.
تباين الرؤى بشان توقعات التيسير النقدي من قبل الفيدرالي الأمريكي مضافا إليها سلبيات البيانات الاقتصادية التي صدرت بالأمس وحالة الترقب المتزايدة لبيانات الوظائف التي تصدر غدا الجمعة ساهمت في تحفيز شهية البيع خلال جلسة الأمس.
تقرير ADP للتوظيف بالقطاع الخاص أظهرت إضافة الاقتصاد لعدد من الوظائف دون المتوقع خلال مايو أيار الماضي حيث سجل 135 ألف مقارنة بالتوقعات التي رجحته عند 171 ألف. أرقام ابريل نيسان الماضي تمت مراجعتها سلبيا وتخفيضها إلى 113 ألف.
على الجانب الأخر فان قراءة مؤشر ISM غير التصنيعي خففت قليلا من نفور المخاطرة بعد أن سجلت ارتفاعا خلال مايو أيار إلى 53.7 مقارنة بالتوقعات التي رجحتها عند 53.5 وأيضا بأفضل من قراءة الشهر السابق والتي كانت عند 53.1.


سوق السلع

أسعار النفط صعدت في تداولات الأربعاء إلى أفضل مستوياتها في أكثر من أسبوع على حدود المستوى 94.50$ للبرميل مستفيدة من ضعف العملة الخضراء والانخفاض المفاجئ في مخزونات النفط الأمريكية.
خيارات النفط الثنائية تلقت دعما قويا من التقارير المتعلقة بمخزونات الخام الأمريكية. وكالة معلومات الطاقة أظهرت انخفاضا كبيرا ومفاجئا في مخزونات الخام بالولايات المتحدة خلال الأسبوع المنتهى في 31 مايو أيار بنحو 6.3 مليون برميل في مقابل التوقعات التي رجحت تسجيل انخفاض بـ 1 مليون برميل على الأكثر. تقرير سابق لمعهد البترول الأمريكي ( API) اظهر أيضا انخفاضا بنحو 7.8 مليون برميل خلال ذات الفترة.
الجدير بالذكر أن النفط كان قد تراجع إلى أدنى مستوياته في أكثر من ستة أسابيع خلال جلسة الجمعة الماضية بعد أن ارتفعت مخزونات الخام الأمريكية إلى أعلى مستوياتها في نحو 35 عاما عند 398 مليون برميل.
التحليل الفني

الدولار الاسترالي / الدولار الأمريكي: هوى الزوج في تعاملات الأمس إلى أدنى مستوياته في 20 شهر عند 0.9469 متأثرا بضغوط البيع التي واجهها الدولار الاسترالي على خلفية ضعف بيانات النمو التي صدرت بالأمس قبل أن تلحقها بيانات التصنيع الصيني في وقت لاحق. الرسم البياني يظهر كسرا هبوطيا له أهميته في اعتبارات المدى الطويل بعد تراجع السعر دون المستوى 0.9580 والذي يمثل قاع العام 2012 فضلا عن حاجز تصحيح 50% فايبو ناتشي لترند الصعود بين قاع 2010 وقمة 2013 في نطاق 0.8065 – 1.1080 الأهداف الهبوطية التالية ستتواجد بصفة رئيسة عند قاع العام 2011 النقطة 0.9387 يليها حاجز تصحيح 61.8% فايبو ناتشي للترند المذكور على حدود المستوى 0.9200.
 
best ways to make money online